كيف تكونين أما جيدة لابنك المراهق

نصائح لتساعدي ابنك على الاستمتاع بفترة مراهقته دون مشاكل ثانوية.
OLYMPUS DIGITAL CAMERA Processed with VSCO with a7 preset

مرحلة المراهقة هي أحد أصعب المراحل للأولياء، حيث يشككون في كل قراراتهم ومدى نجاعتها. ومما قد يزيد من قلة حيلتهم، تصرفات أبنائهم الانعزالية أو تغيرهم المستمر. حساسية هذه المرحلة العمرية تستلزم الاطلاع الدائم على الأبحاث و المنشورات العلمية. سنقدم لكم في هذه المقالة:

  • تعريف لمرحلة المراهقة.
  • نصائح لتحسين علاقتك مع ابنك المراهق.

ما هي مرحلة المراهقة؟

تمتد مرحلة المراهقة من سن العاشرة الى سن العشرين، يقسمها البعض الى مرحلة المراهقة الأولى: من الفترة 11-14 عاماً، وتتصف بتغيرات بيولوجية سريعة. مرحلة المراهقة الوسطى: من الفترة 14-17عاماً، وهنا تكتمل التغيرات البيولوجية. مرحلة المراهقة المتأخرة: من الفترة 18-25 عاماً، خلالها يتعرف الفرد منا على نفسه، يكون شخصيته ويحدد ما يحبه ويكرهه. في هذه المرحلة، يكون المراهق شديد الحساسة والتقلب، يتأثر بكل ما حوله ومن السهل انجرافه وراء أي شيء يثير اهتمامه، مما يجعل التعامل معهم أمرا حساسا.

نصائح لتحسين علاقتك مع ابنك المراهق

  • نمي قدرتك على الاستماع والتواصل، فحين تستمعين لهم بنية فهمهم والإحساس بما يمرون به، تزيد الثقة بينك وبين ابنك. وحين تعبرين عن مشاعرك وآرائك بشكل جيد، تقللين من سوء التفاهم وتعلمينهم الصراحة. قد يأخذ الأمر مدة طويلة للحصول على نتائج، لكن عليك بالصبر وعدم التسرع. إخفاء مشاعرك يعطيهم الشعور بعدم الثقة والانتماء.
  • تعرفي على نفسك، هل هذا ما تريدينه لهم أم ما كنت تطمحين انت لتحقيقه؟ هل لديك مشكلة في التعبير عما تريدينه؟ هل يمكنك حقا السيطرة على غضبك؟ معرفتك لنفسك تسهل الحوار بينك وبين ابنك، وبرسم الخطوط الفاصلة بين شخصيتك وشخصيته.
  • تعرفي على محيطه وما يثير اهتمامه، حاولي فهم حياته واحترمي اختياراته، أعطه المساحة اللازمة ليتعرف على نفسه، فذلك ما يساعده على الاعتماد على نفسه. يجب عليك تقبل ان لهم اختيارات مختلفة عما كنت تأملين، وطالما هم يحترمون القيم والقواعد التي رسمتها لهم، فلهم الحق في رسم طريقهم الخاصة.
  • استعملي التوكيدات، فكونهم شديدي الحساسية يجعلهم كثيري التشكيك في كل شيء، خاصة أنفسهم. عبري عن حبك لهم، ومدى فخرك بإنجازاتهم، ذكريهم بروعة اختلافهم، ذكريهم أن الحياة فيها الحلو والمر وأن عليهم الصبر والاجتهاد للوصول أينما يشاؤون. تعزز التوكيدات ثقتهم بأنفسهم، لكن عليك ان تكوني صادقة وصارمة حين يلزم الأمر.
  • كوني صادقة ومسؤولة عن تصرفاتك، فأنت قدوتهم، وعليهم تعلم أهمية تحمل المسؤولية والاعتذار منك. كما أنهم في سن لا يسمح لك باستصغارهم أو استغبائهم، ذلك يزيد من الكبت والكتمان، ويجعلهم يتجنبونكم.
  • كوني صارمة وصديقة له في آن واحد، حاولي الموازنة بينهما حسب ضرورة الموقف. حيث يجب أن تكوني ملجأهم من مختلف مشاكل الحياة، المكان الذي يجدون فيه الأمن ويحسون بالانتماء اليه. لكن يجب أن تكوني الضوء الذي ينير دربهم في ظلمة مستقبلهم. يمكنك الاستعانة بهته النصيحة لمعرفة أيهما تكونين. كوني صديقتهم واستمعي لتعبيرهم عن مشاعرهم الى أن تهدأ مشاعرهم وكوني صارمة حين يهدؤون.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً
Related Posts
البحث عن هدف الحياة
Read More

جِدي شغفكِ وهدف حياتكِ

ان كنت عالقة في روتين حياة يومي وتحسين أن حيتتك فارغة، لابد لك من البحث عن هدف الحياة ليساععدك على عيش حياة أسعد.
Read More

خرافة الوزن المثالي

تعاني الكثيرات من عدم تقبل شكلهن، ويسعون إلى فقدان وزيادة الوزن. كل ذلك بسبب هذه الخرافات التي تتعلق بشكلهن.
Read More

كيف تتجنبين الحصول على ترقية

كلنا نأمل في الارتقاء بمختلف جوانب حياتنا للعيش براحة أو الوصول الى الهدف المنشود، والجانب المهني قد يكون…
Read More

سر زيادة التركيز والانتاجية في العمل

أذا أردت العمل والتركيز بشكل أحسن، لابد من تحسين نظام حياتك بشكل عام. في هذه المقالة عادات لتحسين الانتاجية التي ستحسن حياتك شيئا فشيئا.