كيف تتعاملين مع الأشخاص السلبيين؟

لاشك أن الظروف قد اظطرتك للتعامل مع السلبيين، سواء كانوا أفراد أسرتك، أصدقاء، زملاء، أو حتى أشخاص مررت بهم. تعلمي كيف عليك التصرف معهم.
التعامل مع السلبيين

يحتاج الانسان العلاقات الاجتماعية في حياته، أحيانا هي علاقات جيدة مع أفراد رائعين، يتبادلون معكِ التحفيز وتساعدون بعضكم البعض خلال ما تمرون به في الحياة. لكن في كثير من الاحيان ما تضطرك الظروف الى التعامل مع أشخاص سلبيين. يستنزفونك ويجعلون حياتك أكثر اسوداداً. هم في كل مكان، فكيف عليك التعامل مع السلبيين ووضع حد لما تستقبلينه منهم؟

نقصد بالأشخاص السلبيين، الأشخاص الذين يتصرفون بسلبية. يثيرون الدراما، و يأذون غيرهم. وكثيرا ما تكون هذه التصرفات غير مقصودة. لأن السلبية تعتبر رد فعل وليست شخصية أو صفات دائمة، يمكن العمل على تغييرها ببعض من التركيز والالتزام.

أنواع الاشخاص السلبيين

معرفة أنواع الاشخاص السلبيين تساعدك على معرفة التعامل معهم. كلنا نظهر جزءا من هذه الشخصيات الأربعة، وربما أظهرناها في بعض المراحل من تجاربنا و حياتنا، لكنها طاغية عند بعض الأفراد، والبعض لا يدرك أنّها مشكلة قابلة للحل.

المفرغ

كثيرون هم الأشخاص الذي يتصفون بهذه الصفة. إذ أنهم:

  • كثيروا التحدث عن مشاكلهم، بل و يبدو أنه الشيء الوحيد الذي يتحدثون عنه.
  • لا يبحثون عن حلول و لا يصغون للنصح، أو يسمعونه دون أخذه بعين الاعتبار.
  • لا يسأل عن الآخرين، بل هم الموصوع الوحيد الذي يهتمون به.

نمر جميعنا بمراحل أين تكثر علينا الضغوط ونحتاج لتفريغ ما في جوفنا. لكن علينا معرفة متى، وتجنب ادمان الشكيات.

الضحية

قد يكون هذا النوع الأكثر إزعاجاً، ومن صفاتهم :

  • يظنون أن العالم بأسره ضدهم
  • لا أحد يدعمهم بل يريدون إيذاءهم
  • لا يتحملون المسؤولية ويلومون الآخرين على ما يحدث في حياتهم، حتى على نتائج قراراتهم.
  • يلاحطون أخطاء الآخرين و يجدون الأعذار لأنفسهم.
  • يركزون على ما يفعله الآخرون لهم بدل ما يفعلونه هم لأنفسهم أو لغيرهم.

لا يمكن لهذا النوع من الأشخاص استيعاب خطئهم، ويحاولون التهرب من الاعتراف به، لذلك لابد من مساعدتهم بإرشادهم لكتب، دورات تدريبية، أو شيء يساعدهم شيءا فشيءا على تغيير منظورهم للحياة.

الخبيث

يعتبر من أكثر الأشخاص تأثيرا على نفسيتك، إذ يتصفون بـ:

  • الغيرة من إنجازات الآخرين
  • التحكم بالآخرين والتلاعب بهم.
  • استدراج الآخرين للأسفل بدل السعي للصعود.

أحسن حل للتعامل مع هاؤلاء هو تجنبهم و تقليل الاحتكاك بهم.

العنيف

هذا النوع هو الأخطر.عليكِ، إذ أنهم يُعَنِّفون من حولهم لفظيا وجسديا. مما يسبب أضرار نفسية وجسدية من المحتمل أن تكون دائمة. لابد من تجنب المواجهة في هذه الحالة، خاصة إذا كنت أضعف منهم. لابد من تجنتهم أو اللجوء إلى مساعدة خارجية.

أسباب السلبية

معرفة ما وراء التصرفات السلبية التي يقوم بها بعض الأفراد يساعدكِ على التعامل معها بشكل أكثر وعي، ويمكنكِ من فصلها عن شخصكِ.المخاوف العميقة الثلاثة أصل التصرفات السلبية، تعمل معًا وتحور نظرة الأشخاص للعالم إلى مكان خطِرٍ لا يمكن الثقة فيه بالغير لأنّ الناس سيئون بالفطرة. وهي الخوف من:

  • الاهانة و عدم الاحترام من طرف الغير.
  • أن لا يحبنا الآخرون : الخوف أن لا أحد يفهمنا ولا أحد يعرفنا على حقيقتنا.
  • أن الأشياء السيئة ستحدث دائما، مهما حاولنا.

هذه المخاوف تتعقّد وتختبء وراء تصرفات ومعتقدات نحمي بها أنفسنا من قساوة العالم. هي عادة ناتجة عن تجارب سيئة مررنا بها ولم نتصرف مع مخلفاتها بالطريقة الصحيحة.

تؤدي التصرفات السلبية والتعايش الدائم مع أفراد يتصرفون بسلبية لـ:

  • ضعف المناعة.
  • فقدان القدرة على اختيار الاختيار الأصلح.
  • سوء الذاكرة والقدرات الذهنية.

التعامل مع السلبية

كون الاتفاق مع الآخرين يشعركِ بالسعادة باعتبارها طبيعة إنسانية، يجعلك تغيرين من نفسك وتصرفاتك كي تكوني أكثر شبهاً بمن هم حولك بحثاً عن رضى الآخرين، وبذلك تصبحين سلبية مثلهم. لذلك عليك تعلم التعامل معهم:

  • أولاً: عليك فهم أنّ الشخص السلبي يمر بمرحلة سلبية لا يعرف كيفية الخروج منها حاليا. حتى وإن كنت أنت ذلك الشخص. أي أنها مرحلة ستمر إذا ما تم علاجها. السلبية لا تعكسك بل تعكس ما يمر به هؤلاء الأشخاصبه داخليا أو خلال حياتهم. لذلك عليك تجنب الحكم عليهم وعلى نفسك.
  • ثانياً: معرفة ما يثير التصرفات السلبية يساعدك على اجتنابها، خاصة إن لم تكوني الشخص الأكثر كفاءة للتعامل مع الوضع أو شخص في تلك الحالة. معرفة متى تواجهين ومتى تتجنبين هذه التصرفات السلبية ينقذك من مخلفاتها.
  • ثالثاً: إذا أردت المساعدة بالاستماع لمشاكلهم كي تعطيهم مفرغاً لها، ذكّري نفسك أنهم لا يبحثون عن حلول وأن مشاكلهم منفصلة تماماً عنكِ و عن حياتكِ.
  • رابعاً: المرور بالصعاب في الحياة لا يستلزم المعانات، لذلك على الفرد الذي يمُرُّ بأفكار أو تصرفات سلبية إدراك ما يقومون به ومحاولة حل المشكلة بدل العلق فيها ورفض الخروج منها.
  • خامساً: حاولي تجنبهم إذا كان الأمر ممكناً. لأن تقليل السلبية من حياتك يرجع عليك بالفوائد. خاصة إذا لم تكوني مسؤولة عنهم. هم ليسوا مشاكلك الخاصة التي عليك حلها والتعامل معها بالضرورة.
  • سادساً: مراعاة ما تقولينه لغيرك لأن الكثيرين يقلبون الايجابية لسلبية.
  • سابعاً: اعطاءهم أشخاص أو وسائل يمكنها المساعدة كأخصائيين أو كتب في نفس السياق.

لا يمكنك تجنب السلبية تماماً، التعامل معها يجعلكِ شخصاً أقوى وأكثر حكمة، لذلك عليك:

  • فهم أنهم ينتظرون منك الكثير، أكثر من طاقتكِ وأكثر ممّا أنت مستعدة لتقديمه.
  • توقع الأسوء منهم.
  • فهم أن تجنب المخاطر في المحادثات يؤدي لعلاقة باردة، أو انتهائها كلّياً.
  • كبح الرغبة في التحكم في الآخرين بعذر مساعدتهم. هم لم يطلبوها.
  • قدمي مزيدا من الوقت والطاقة لمن يطلبونها و ترين أنها تدفعهم نحو الأمام.
  • مقابل كل شخص سلبي تتعاملين معه، تأكدي من وجود ثلاثة إيجابيين في حياتك لتتجنبي تأثيرهم السلبي.
Total
0
Shares
اترك تعليقاً
Related Posts
Read More

ماذا أقرأُ سنة 2022؟

ان لم تقرئي هذه الكتب بعد، فلابد لك من ادراجها ضمن أهداف السنة الجديدة.
Read More

أهداف سنة 2022 ستغير حياتك

اجعلي سنة 2022 سنة نجاحات باتباع هذه النصائح واختاري الأهداف التي تأخذ حياتك إلى مستوى أرقى
Read More

الاكتئاب في العمل، أسبابه وحلوله

العمل والمسؤولية المهنية تمثل جزءا كبيرا من حياتنا، ونفني فيه سنوات عدة من أعمارنا، مما يجعلنا حساسين تجاهه…
Read More

مواصفات الشريك المثالي

ليس هناك انسان مثالي، لكن يوجد شريك مناسب لك، تعرفي على الصفات التي تميزه من أجل حياة زوجية أكثر تناغمًا وسعادة.