حسِّني قدرتك على تسيير أموالك

التحكم الجيد في مداخيلك ومصاريفك تتجلى في العادات المالية التي طورتها خلال حياتك. إذا أردت تحسينها، اعتبري هذه المقالة نقطة البداية.
عاداتك المالية تحدد مستقبلك

لكل فرد عادات تتعلق بالأموال طورها خلال حياته حسب ما تعلمه ومر عليه، بعضها جيد والبعض الآخر سيء. قد تؤدي العادات المالية السيئة إلى الاسراف وتبذير الأموال مما ينتج عنه الفقر والافلاس.

إذا أردت حل المشكلة لابد من التعرف على العادات السلبية والإيجابية كي تقللي من السيئة وتحسني ما يجب تحسينه. هل تسيرين أموالك بشكل جيد أم أن هناك مجالا للتحسن؟

المال لا يشتري لنا السعادة، لكن الفقر لا يشتري أي شيء

Money can’t buy us happiness, but poverty can’t buy us anything

جاي شتي – Jay Setty

عادات تؤدي لاسراف النقود

هناك العديد من العادات التي نقوم بها والتي تؤدي لتضييع النقود دون علمنا، هذه أكثرها انتشارا:

المصاريف العشوائية

أحيانا ننساق وراء تصرفات عشوائية ناجمة عن تأثير المحيط، كأن نشتري القهوة مع الأصدقاء أو تناول الوجبات السريعة، لكن المصاريف العشوائية تتفاقم، إذ أنه من السهل الاسراف في أشياء لم تخططي لها أو تعتبرينها ذات قيم مالية ضئيلة. لذلك عليكِ تحديد قيمة هه المصاريف مسبقاً. أو تحضير وجباتك وقهوتك أو مشروباتك في المنزل لتقليل المصاريف.

سوء الاهتمام بالذات

المرض أكثر تكلفة من الصحة. لذلك عليك معرفة أن كل قطعة نقدية تصرفينها لتحافظي على صحتك تعتبر استثمارا لتجنب مصاريف العلاج مستقبلاً. اشتري أطعمة ومواد غذائية جيدة. اشتري مستحضرات موثوقة. لأن السيئة منها ستسبب في حساسيات ومشاكل صحية مستقبلاً. لا تتبعي حميات دون رأي طبي، مارسي الرياضة بمتابعة مختصين. لأن الوقاية خير من العلاج.

الفوضى

العيش في الفوضى يؤدي حتماً لعدة مشاكل، لكن ما سنركز عليه هو تضييع الأغراض. الفوضى تقللي من فعالية ما تقومين به و تضيع الكثير من وقتك في البحث عما تحتاجينه، والوقت من ذهب، فبدل البحث المستمر، كنت قادرة على القيام بمهمة أو قراءة صفحة من كتاب، لكن الأسوء من ذلك، هو تضييع الأغراض، مما يجعلك تصرفين نقودك على أشياء تمتلكينها لكن لا تعرفين مكانها.

القمار

رغم كونه غير شائعٍ في المجتمعات العربية، إلاّ أنه شديد الخطورة ولابد من التحدث عنه. يعتبر عقلك القمار لعبة، وهو شديد الإدمان عليها، إذ أنه قد يأخذ منك تجربة واحدة له لفقدان السيطرة. إحتمال الربح في هكذا ألعاب أو مسابقات ضئيل جداً، لطن القيم لمالية التي يضعونها كجائزة جد مغريةـ مما يجعلكِ تصرفين الكثير دون أي ربح، ودون فقدان العزيمة أو الأمل في الربح.

الإسراف

أن تضيعي المال دون علم شيء، وأن تسرفي عمداً شيءٌ آخر تماما، إذ أن الحالة الأولى تكون ناجمة عن خلل في التخطيط. لكن الاسراف عمداُ فقط لامتلاكك المال الكافي يعتبر مشكلة لابد من إيجاد حلٍ لها.

للإسراف عدة أوجه، وهذه بعضها:

  • استخدام كمية مستحضرات التجميل و العناية بالبشرة أكثر من الحاجة أو الكمية المنصوح بها
  • وضع عدد قليل من الملابس في الغسالة مما يؤديلتبذير الماء، الصابون، والكهرباء.
  • تجاهل أهمية القطع النقدية، إذ من السهل صرفها أو تركها عند الدفع. لكنها تتراكم لتصبح تبذيرا للنقود.
  • ترك الحنفية مفتوحة أثناء غسل الوجه أو الأسنان. مما يؤدي الى تبذير الماء.
  • ترك الأضواء أو الأجهزة الكهربائة متصلة بعد الانتهاء من استخدامها.
  • ترك باب الثلاجة مفتوح لمدة طويلة يفقدها برودتها مما يستهلك طاقة كهربائية أكبر لاسترجاعها.
  • السهر طويلا في الليل بدل الاستيقاض صباحا يجعلك تقومين بالأشغال مساءا واستهلاك إنارة أكثر.
  • استهلاك الماء من القوارير البلاستيكية بدل استخدام آلات تصفية الماء يساهم في تلويث البيئة ويستنزف جيوبك.

نقص التخطيط المالي

التخطيط من أهم ركائز الحياة المتّزنة والناجحة، كما أنها تظهر جليّاً في العادات المالية الخاصة بك. وهذه بعض علامات نقص التخطيط المالي التي تؤدي إلى تبذير النقود:

  • الخروج من المنزل أو دخول مواقع التسوق دون هدف وبقيم مالية غير محدودة.
  • شراء مواد غذائية دون تخطيط الوجبات.
  • التأخر في دفع الفواتير.
  • التسوق دون أوقات محددة أو مواعيد مجدولة.

تسوق متهور

أحيانا قد تقعين في هذه الفخاخ لسبب أو لآخر، مما يجعلك تلومين نفسك ويشعرك بالذنب كما يستنزف رصيدك البنكي:

  • اختيار الماركات رغم الدخل المحدود.
  • اتباع التخفيضات واقتناء ما لا تحتاجينه لسعر مغرٍ.
  • عدم متابعة الاشتراكات والدفع التلقائي.
  • ترك المصاريف تتبع مزاجك، كالتسوق كحل للغضب، أو اشتراء ما ترغبين به وقتما اشتهيته.

طرق تحسين مصاريفك

بالطبع هناك دائما طرق لتدارك الوضع وتحسين استغلال مدخولك، وذلك بادماج هذه العادات المالية في حياتك اليومية:

الادخار قبل دفع المصاريف

ادرسي مصاريفك ودخلك كي تحددي القيمة التي يمكنك ادخارها شهريا. هذا سيمكنك من اقتطاع هذه القيمة مباشرة عند حصولك على راتبك الشهري. كما عليك التذك أنك اذا ادخرت القليل الذي تملكينه الآن، ستتمكنين من ادخار الكثير مستقبلا لأنك دربت نفسك على السيطرة على مصاريفك. لا يهم الكم والكيف، إذ يمكنك تعلم المزيد مع مرور الزمن، ما يهم هو أن تبدئي الآن بالادخار..

تقسيم نقودك بنسب واضحة

معرفة أين تضعين كل قطعة نقدية منذ البداية يساعدك على تقليل احتمال تبذيرها. حسب دراسة استطلاعية حول مصاريف الأغنياء، استخلصنا هذه النسب التي يمكنك العمل على بلوغها كي يقللي التبذير وتحسني من عاداتك المالية:

  • 20 بالمئة من دخلك تذهب نحو الادخار، نصفها من أجل الاستعجالات والحالات الاستثنائية.
  • مصاريف الكراء والمنزل لا تتجاوز 25 بالمئة.
  • الطعام لا يتجاوز 30 بالمئة من دخلك.
  • مصاريف الترفيه 10 بالمئة كأقصى حد.
  • السفر والعطل 5 بالمئة إلا إذا كانت جزءا من عملك.
  • صرف من 10 إلى 20 بالمئة على تطوير ذاتك.

قد يكون مدخولك ضئيلاً وبعض هذه النسب مستحيلة الانجاز أو البلوغ، يمكنك في تلك الحالة جعل هذه النسب أهداف، والالتزام بنسب تتناسب ومدخولك وحاجياتك. يمكنك قراءة هذه المقالة لمعلومات أكثر عن طريقة تقسيم راتبك وتعديل العادات المالية الخاصة بك.

العيش في محيط يثير حماسك

لا يمكن أن تكوني في محيط أو منزل أحلامك منذ البداية، لكن يمكنك تحويل محيطك خطوة خطوة إلى مكان يساعدك على العيش في راحة والتطوير من ذاتك. نفسيتك وجسدك أولويتك، لابد لك من الاعتناء بهما، اذا كان الأمر يستنزفك ماديا، ذلك سيزيد من القلق وبذلك يصعب عليك التطور والتحسن.

الجميع يبدأ من الصفر

لا تحسي بالخجل من بدئك من أسفل الهرم. إذا أردت بلوغ القمة، لابد من المرور على مختلف المراحل التي تساعدك على الصمود في القمة، فما يأتي بسهولة يزول بسهولة. كما أن جميع الأشخاص الذين بلغوا القمم كانوا أشخاصاً عاديين في أسفل الهرم، ولم يهتموا لكلام الأشخاص حول ضعفهم أو استصغارهم لقدراتهم.

عند الاعتناء بما تملكينه تحصلين على المزيد، والامتنان ينمي الممتلكات. لأن بدأك من الصفر يعلمك قيمة الأشياء و يجعلك تهتمين أكثر بكل شيء. كما أنه يقويك لماجهة الصعاب.

التطوع للأعمال الخيرية

تقديم بضع ساعات من أسبوعك للأعمال الخيرية يساعدك في كثير من جوانب حياتك:

  • الشعور بالامتنان لما أنت تعيشينه
  • يعلمك قيمة ما تملكينه.
  • يزيد من ثقتك بنفسك.
  • يحسن مزاجك.
  • يعلمك التعامل مع الآخرين باحترام وتقدير.
  • بريك تجارب الآخرين كي تتبعيها أو تتجنبيها.
  • رؤية العالم من منظور مختلف.

مساعدة الآخرين يعتبر استثمارا في شخصيتك. لذلك لابد لك من تخصيص الوقت له.

الاستثمار

استثمري مالك، وقتك، طاقتك و علمك، لأنها الطريقة الأنجع لزيادتها. وذلك باستغلالهم، فمثلاً:

  • استثمري جزء من نقودك في شراء أسهم أو أصول.
  • تطوعي لمساعدتك غيرك.
  • ساهمي في تنظيف محيطك وترقيته.
  • علمي غيرك ما تعرفينه.

ايجاد قدوة في الجانب المالي

إيجاد شخص العادات المالية الخاصة به جيدة يغير من فهمك للنظام المالي، والتحاور معهم أو قراءة مشوار حياتهم يساعدك على إيجاد طريقك الخاص. يمكنك أيضا التعلم من ذوي العادات السيئة والمفلسين لتقارني بينهم.

لابد من قراءة العديد من الكتب في المجال المالي كي تتجنبي الأخطاء الشائعة على الأقل. ومن أحسن الكتب التي يمكنك الاستعاة بها هو “الأب الغني والأب الفقير” إذ أنه يريك الخطوات الأساسية لتجاوز الخوف من السعي وراء ترقية مستواك المالي ويقدم الخطوات الأولى التي يمكنك اتباعها.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً
Related Posts
Read More

بعض العادات التي تنمي من قدراتك ونفسيتك

اختاري بعض هذه الهوايات والعادات وادخليها في نظامك اليومي كي تصبحي أكثر ثقتا بنفسك وتزيدي من ذكائك وقدراتك التحليلية.
Read More

كيف تتجنبين الحصول على ترقية

كلنا نأمل في الارتقاء بمختلف جوانب حياتنا للعيش براحة أو الوصول الى الهدف المنشود، والجانب المهني قد يكون…
Read More

أدرسي بذكاء ودون جهد

إذا تعبت من الدراسة لساعات طويلة والحصول على نتائج لا تعكس تعبك، فاتبعي هذه النصائح لتحصلي على نتائج ترضيك وتسعدك.