غيّري روتين صباحك للنجاح

ابدئي يومك بشكل صحيح واتّبعي العادات الصباحية اليومية هذه كي تحسني من قدراتك ونتائج يومك وتغيري حياتك.
العادات الصباحية اليومية

الجميع يطمح للتطور والتغيير نحو الأفضل. لكن قليلون هم من ينجحون في بلوغ ذلك. الحل لذلك هو العادات الصباحية اليومية الصغيرة والروتين الذي يتجاهل الكثيرون أهميته. لا تقلقي، سنعرفك على أهم النقاط لبلوغ روتين جيد.

قد يكون الاهتمام بروتين الصباح أهم وسيلة لتجهزي نفسك لمواجهة عقبات الحياة. العادات الصباحية اليومية التي ربما تقومين ببعضها ولا تعطينها أهمية، تقدم لط الدافع للمتابعة وانجاز المزيد خلال يومك. فماهي العادات التي تساعدك؟ اقرئي الموضوع لتتعرفي على المزيد.

فوائد روتين الصباح

لنُعرّف الروتين الصباحي: هو بكل بساطة مجموعة العادات الحميدة التي تقومين بها كلّ صباح كي تتجهزي ليومك. له العديد من الفوائد. أهمها:

  • يساعدك لاسترداد السيطرة على يومك كي لا تُضَيّعيه.
  • يحسسك بالانجاز ويحفزك على تحقيق الكثير خلال يومك.
  • يملؤك بالإيجابية والمشاعر الطيبة التي تقلل من القلق والتوتر.
  • ينظم وقتك ويساعدك على استغلال يومك أحسن استغلال.
  • يساعدك على الانضباط وتطوير الذات.
  • يحسن من صحتك النفسية.
  • يزيد من انتاجيتك عامة.

كيفية تصميم روتين يناسبك

تذكري أن أنجع روتين هو الروتين المشكل لك. كي تحصلي على روتين يناسبك و تضمنين نسبة عالية لنجاحه، اتبعي هذه الخطوات لاختيار العادات الصباحية اليومية :

اختاري ما تريدين فعله

انتقي التصرفات والعادات التي تريدين القيام بها كل صباح. يجب أن تثير حماسك وتحفزك للقيام من السرير كل صباح. لتقومي بذلك: ضعي كل ما تريدين القيام به، خذي اقتراحات من الانترنت وكوني قائمة طويلة من الاحتمالات كي تختاري ما يناسبك و ماتضنين أنه سيضيف ليومك بدل زيادة احباطك.

تحديد الزمن لكل خطوة

بعد انتقاء القائمة التي تناسبك، حددي مجالاً زمنياً لكل واحدة منها. عادة ما يكون المجال الزمني العام للروتين الصباحي ساعتين ( 2 )، لكن يمكن اختيار ما يناسبك. يستحسن ألّا يتجاوز الروتين أربع ساعات ( 4 ) لذلك حاوبي تقسيم الوقت بنجاعة.

حضري القائمة ليلاً

حتى تكون لديك فكرة واضحة عند الاستيقاض حول ما تريدين القيام به، لابد من تحضير القائمة مسبقاً. يمكنك اخبيار القيام بذلك ليلاً أو تكوين رتينٍ يومي ثابت

فائدة تحضير الروتين ليلاً بدل الالتزام بروتين دائم، هو ترتيب صباحك حسب ما عليك القيام به ذلك اليوم. فمثلا، إذا كنت تنوين الصيام، لا يمكنك ادراج فطور الصباح. وإذا كنت تتوقعين استقبال ضيوف، لابد من اختزال الروتين الى ما تعتبرينه أساسياً فقط.

النوم والاستيقاض مبكرا

السر الحقيقي للالتزام بالعادات الصباحية اليومية أو الروتين الصباحي هو الاستيقاض مبكراً و البدأ به قبل الحصول على الوقت للتفكير فيما تريدين فعله. كل ذلك يساهم في تقليل احتمال تضييع الوقت. بالطبع هذا في حالة ما كنت لا تعملين دواماً مسائيا ذلك اليوم.

إذا كنت تعانين كالكثيرات من النوم والاستيقاض المتأخرين، اتبعي هذه النصائح:

  • اجعلي وقت استيقاضك أبكر تدريجياً بدل تغييره جذرياً.
  • التزمي بروتين مسائي أو عادات تخبر عقلك الباطن وجسدك أنه آن وقت النوم. سيأخذ هذا أسبوعاً على الأقل لتلاحظي نتيجة.
  • تذكري أن عليكِ النوم من 6 إلى 8 ساعات يوميا.
  • تجنبي القيلولات الطويلة والمتأخرة في اليوم.
  • تأكدي من أخذ قسط كافٍ وغير مفرط من الراحة خلال يومك.

اعادة النظر في الروتين

تغيير ما لم يعمل و الاحتفاظ بما يناسبنا هو خطوة لابد لك من القيام بها كل ليلة أو بعد كل روتين صباح كي تفصلي الروتين على حسب حاجاتك.

إذا لم تكوني قادرة على الالتزام بروتين الصباح لأنه وقت غير مناسب بسبب ظروف العمل أو أسباب أخرى، يكفي اختيار وقت من اليوم الذي يناسبك لخلق الانضباط في حياتك اليومية.

ما يجب فعله كل صباح

إذا لم تعرفي من أين تبدئين أو ما هي العادات الصباحية اليومية التي يمكنك البدأ بها، هذه قائمة من الاقتراحات:

تنظيم السرير أو الغرفة

اذا أردت خلق يوم منظم و حياة منظمة، لابد من تنظيم محيطك. تنظيم سريرك لن يأخذ سوا دقيقتين من وقتك، لكنه سيحسسك بالإنجاز. حتى وإن كانت بقية الغرفة غير منظمة. كلما خلقت نظاما أكثر، كلما زاد النظام في حياتك عامة.

التأمل

يساعدك التأمل صباحا على تركيز أفكارك وزيادة هدوئك. حيث يوازن مشاعرك ويمنحك الهدوء الذهني الذي ييسر اتخاذ القرارات وانتقاء التصرفات.

كل ما عليك فعله، هو الجلوس مدة 5 إلى 15 دقيقة كل صباح، والتنفس بشكل عميق. لا تركزي في أفكارك و لا محيطك. فقط ركزي على التنفس واراحة جسدك من التوتر. أضيفي إليها حركات تمدد في النهاية.

دفتر اليوميات

معضمنا يستخدم دفتر اليوميات لتدوين أحداث اليوم. يمكنك تمديد هذه العادة إلى الصباح، وذلك بتدوين أهداف يومك و تعبارات تحفيزية. دوّني بكل بساطة ما تفكرين به في تلك اللحظة و ستلاحظين أن تصرفاتك ستصبح أكثر تركيزاً على أهدافك عامة.

جلسة امتنان

هي جد بسيطة ولن تأخذ منك أكثر من ثلالث دقائق. لكنها تساعدك على زيادة الإيجابية وحب الحياة بدرجة عظيمة لا تتصورينها.

إذا كنت تتسائلين كيف يمكنك القيام بجلسات الامتنان. لا تقلقي، هي جد بسيطة، هذه نصائح للقيام بها:

  • دوّني على الأقل ثلالث أشياء أنت ممتنة لها في حياتك.
  • إذا لم تريدي كتابتها، ضمّيها إلى جلسة التأمل.
  • ركزي على هذه الأشياء التي أنت ممتنة لها لبضع ثوانٍ واشعري بأهميتها في حياتك وأثرها عليك وتفاصيلها.
  • لا يهم حجم أو نوع ما أنتي ممتنة له. يمكن أن يكون قلم، شخص، فكرة، أو حتى حياتك بمجملها.

الاهتمام بالجمالك

من المهم إعطاء نفسك حقها من الاهتمام. عادة ما ننشغل بهذا وذاك وننسى الاهتمام بصحتنا و جمالنا. لذلك، عليك على الأقل غسل أسنانك، تسريح شعرك، والاهتمام ببشرتك عند الاستيقاظ. هذان المقالان سيساعدانك على ذلك:

وجبة الافطار

كما يجب عليك شحن هاتفك قبل الاستخدام، لابد لك من شحن جسدك. وذلك بوجبة مغذية متوازنة أو على الأقل شرب فنجان قهوة تنشطك وتحضرك للقيام ببقية أشغال يومك. يفضل أن تكون أكبر وجبة في يومك هي وجبة الغداء، لذلك، عليك تناول إفطار يكفيك الى وقت الغداء.

إذا لم تكوني من محبي الأكل صباحاً، قومي على الأقل بشرب كأس من الماءعند الاستيقاظ كي تنعشي جسمك.

تمارين رياضية

إذا أردت ادراج الرياضة في حياتك اليومية، بالمشي اليومي أو الجري أو ممارسة نشاطات رياضية أكثر. لن تجدي أحسن من الفترة الصباحية للقيام بذلك، لأن لديك الطاقة الكافية، ولن تتحججي بنقص الوقت. لا تنسي، في الحركة بركة. والعقل السليم في الجسم السليم.

مراجعة الأهداف

من أهم العادات الصباحية اليومية الاطلاع على أهداف حياتك، ربما لن يأخذ منك سوى بضع دقائق أو ثوانٍ . لكنه سيركز اهتمام يومك على أهداف طويلة المدى و يقلل تشتت الانتباه بالأمور الثانوية. كل خطوة تخطونها نحو تحقيق هدفك مهمة، مهما كان صغرها، طالما لازال تركيزك عليها.

القيام بهواية

هدوء الصباح وقت رائع لممارسة العديد من الهوايات، يمكنك اختيار احداها أو بعضها للقيام بها في عند الاستيقاض. هذا سيزيد حبك للحياة وقدرتك على الصبر على الأشياء التي تكرهين القيام بها رغم أهميتها.من الهوايات التي تناسب الفترة الصباحية:

  • القراءة.
  • الكتابة.
  • الاستماع للموسيقى.
  • الرسم.
  • النسيج.
  • التصوير.
  • تعلم لغة جديدة

يمكنك أخذ فكرة عن اهوايات التي يمكنك ممارستها من خلال هذا المقال.

تخطيط يومك

يمكنك أثناء تناول إفطارك أو ترشف قهوتك التأمل في يومك:

  • ماهي الأهداف التي تريدين بلوغها هذا اليوم؟
  • ما الواجبات التي لابد من القيام بها قبل انقضاء اليوم؟
  • من هم الأشخاص الذين تريدين لقاءهم؟

هذه الأسئلة وغيرها ستساعدك على التخطيط ليومك، وإذا أردت معلومات أكثر عن ذلك، اقرئي هذا المقال.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً
Related Posts
Read More

ابدئي مشروع أحلامك الآن

السيدة العربية بطبيعتها مقاولة ودوما تسعى لبدء مشروعها الخاص، ونطمح لتحقيق الكثير. لكن طريق النجاح غير معبدة للجميع،…
عيد الفطر السعيد
Read More

التحضير لعيد الفطر

تعرفي على عادات يوم العيد، واكتشفي التحضيرات المسبقة كي تستمتعي أنتِ وعائلتك بيوم عيد الفطر السعيد بعد شهر الصيام الكريم.