استغلي رمضان كدليلٍ لحياتكِ

عادات رمضانية اِتخذيها كورشة تدريبية لتتعلمي سُبلاً جديدة لتحسين حياتك وشخصيتك، وتنعمي بالفوائد في دنياك وآخرتك على حد سواء.
رمضان دليل حياة

رمضان فرصة لتدريب النفس وتطويرها، إذ أن جميع أفراد المجتمع المحيط بكِ يمر بنفس الظروف ويسعى لمرضاة الله والتقرب منه بمختلف الأعمال الصالحة. فذلك يعطيكِ الدافع والصبر على تغيير عاداتك وبلوغ المرأة التي لطالما حلمت أن تصبحيها. واتخذي رمضان دليل حياة.

عادات لتطويرها في رمضان

تضيع العديد من النساء بين كثرة الأعمال وضيق الوقت، هذه بعض العادات التي يمكنك القيام لها لتستغلي الوقت بشكل أنجع:

تقسيم الوقت

على المسلم خلال يومه في رمضان القيام بالعديد من الأعمال، إضافة إلى اغتنام الفرص للعبادة، لذلك عليكِ سيدتي تعلم تنظيم وقتك.

  • حددي وقتا للصلاة، ووقتا لتلاوة القرآن.
  • تقييم مدة الأشغال المنزلية وتحديدها مسبقاً.
  • تنظيم المهام في العمل كي لا تتراكم.
  • تقسيم الأعمال بين أفراد العائلة.

لا يوجد شيء يسمى التقسيم المثالي للوقت، لذلك عليك تحسينه بالتعلم من أخطائك ومن نقائص التنظيم الذي اخترته حسب ما تلاحظينه.أهم شيء هو الالتزام به.

تخطيط وجبات الطعام مسبقاً

من أكثر مسببات ضياع الوقت، اختيار ما ستحمله طاولة الافطار. لذلك، عليك تجهيز جدول الأطباق التي تتناسب مع حاجيات الأفراد خلال ساعات الصيام الطويلة:

  • تحضير قائمة الأطعمة التي يحبها أفراد العائلة.
  • اختيار الأطباق المتكاملة غذائياً.
  • التأكد من أن الوجبات غنبة كفاية لتغطية حاجيات اليوم.
  • تحديد سقف مالي للمشتريات.
  • اقتناء لوازم الأطباق أسبوعياً حسب قائمة الأطعمة والقيمة المالية الذين قررتهما.

تنظيم وقت الأعمال المنزلية وتقسيمها:

التعاون هو سر مرور الشهر بيسر على الجميع، وكما تحدثنا في جزء تقسيم الوقت، لابد لك من إيجاد نظام للقيام بمختلف أعمال المنزل. إذ لا يمكن تركها تتراكم، فذلك سيزيد من صعوبة إنجازها، كما لا يمكن رمي ثقلها على شخص واحد في العائلة. خذي بعين الاعتبار:

  • أولويات الأعمال المنزلية وأنواعها.
  • المجال الزمني التقديري لكل مهمة.
  • اختيار الأفراد الأنسب لكل مهمة حسب السن والقدرات.

تحديد أيام العزومات والاتفاق مع المدعوين

العزومات جزء لا يتجزء من ليالي رمضان، فهي التي تصنع الأجواء التي نحبها جميعاً. لكنها تكلفكِ جهداً عظيماً إذا لم تخططي لها. لذلك يستحسن العمل مسبقا على تفاصيلها. والاتفاق مع أفراد العائلة والمدعوين كيّ يتوفر لك الوقت للتحظير بسلاسة.

تخصيص وقت لقراءة القرآن وقيام الليل

قد تضِيعين وراء الأشغال اليومية، والكميات الهائلة من الأطباق التي عليك تحظيرها والأواني التي تنجم عنها. لكن هذا الشهر أكثر أهمية من الطعام مجرد كبخ وأكل. عليك تحديد وقت خاص بالعبادات كي لا يمضي الشهر دون أي إنجازات تفخرين بها وينتهي بك المطاف نادمة على اختياراتك.

تخصيص وقت عائلي لتوطيد العلاقات بين الأفراد

رمضان فرصة رائعة لتقوية الروابط العائلية. إذ يجتمع الجميع على طاولة الإفطار ووقت السهرة. عليك استغلال هذه الأوقات بأنشطة جماعية تلمُّ الشمل وتقلل الشِحانات. يمكنك اختيار:

  • ألعاب جماعية.
  • مشاهدة الأفلام.
  • مناقشة الكتب.
  • الصلاة الجماعية.

يمكنك اختيار ما يناسب أفراد عائلتك والعمل على تقريب أفراد عائلتك.

التبرع والتطوع لخدمة المجتمع

لجمع الأجر ومساعدة المجتمع، لابد من تقديم بعض من جهدك ومالك، ففي هذه الفترة، يزداد عدد الحوادث ولابد من الترابط الاجتماعي. هذه بعض الطرق لفعل ذلك:

  • التبرع بالدم وتقديم المساعدات المالية للاستعجالات.
  • التصدق بالأموال في مختلف المجالات التي يمكنها مساعدة المحتاجين.
  • التطوع لتنظيف المحيط وغرس الأشجار.

استغلال رمضان بعد انقضائه

الصيام والقيام يعلمان الانسان الكثير من العادات الجيدة التي عليه ادماجها في حياته اليومية بعد انقضاء الشهر، كي تتخذي من رمضان دليل حياة:

تحسين العادات الغذائية

بعلمكِ رمضان الصبر على الجوع وتنويع الغذاء، فحاولي المحافظة على ذلك:

  • التقليل من الوجبات العشوائية.
  • تحسين نطامكِ الغذائي.
  • تجنب الأكلات السريعة والوجبات الخفيفة غير النافعة.

تقليل العادات السلبية في اللقاءات الاجتماعية

يتجنب المسلم في الكثير من العادات الاجتماعية السلبية، لكونها مبطلة للصيام، لكن يفضل الابقاء عليها حتى بعد انقضاء الشهر:

  • تجنبي القيل والقال والحديث في أعراض الناس.
  • حافظي على السهرات العائلية.
  • داومي على صلة الرحم، وإن كانت كلمتين على الهاتف.
  • سامحي وأطلبي الصفح كي تصفى القلوب.

السعي للعيش ببساطة

رمضان يعلم الصبر، ومنه نتعلم أن سعينا وراء كل ما نشتهيه مجرد جزء إضافي. فإذا جردنا أنفسنا من الرفاهية، يمكننا تقييم ما نمتلكه بمصداقية أكبر. وإحسسنا بالمحتاجين يعلمنا أنه لا يجب التركيز على ما لا نمتلك بل على ما نملك، قللي الاسراف كجزء من رحلة “رمضان دليل حياة”.

التعود على الاستيقاظ مبكراً

كثرة النوم عادة سلبية تسرق منك وقتاً ثمينا من حياتك لن تتمكني من تعويضه، يمكنك في هذا الشهر استغلال وقت السحور لتعودي نفسك على الاستيقاظ مبكراً.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً
Related Posts
Read More

العناية بالبشرة خلال فصل الشتاء

الشتاء قاس، وله أثره على بشرتك. لتحمي نفسك منه وتحافظي على جمالك ونضارتك، اتبعي هذه النصائح وتعرفي على ما يفيد بشرة وجهك.
Read More

أسرار لتبدي أكثر أنوثة

هذه التصرفات تجعلك أكثر أنوثة وجاذبية لغيرك دون الحاجة للانتقاص من قوتك ومكانتك
Read More

كيف تهزمين الأفكار السلبية؟

كثيرًا ما تُأَرِّقنا الأفكار السلبية وتحرمنا من التقدم في أعمالنا وحياتنا. هذه بعض الطرق التي ستساعدك على إيقافها وتجاوزها بسهولة.
عادات لتقوّي زواجك
Read More

قوّي علاقتك مع شريك حياتك

السر وراء زواج ناجح يكمن في الوقت الذي تقضيانه معاً. كي تضمني سعادتكما، هذه مجموعة عادات لتقوّي زواجك كي تتجنبي السلبية والملل.