اكتشفي معنا فوائد اليوغا

تعرفي معنا على السبب وراء اختيار الكثيرين حول العالم ممارسة اليوغا، وكيف يمكنك ادراجها ضمن روتين حياتك اليومية بسهولة.

ممارسة اليوغا هي إحدى أحسن الهوايات التي يمكنك إدخالها في يوميات حياتك، لمزاياها العديدة والفوائد التي تجلبها لجسمك، فماذا تعريفين عنها؟

معلومات عامة عن اليوغا

اليوغا Yoga نوع من الرياضة التي تعود جذورها الى الهند، يمارسها الكثيرون لتصفية الذهن وزيادة مرونة الجسم. كانت ممارستها في الأصل، بين الفلاسفة والحكماء من الهند، ذات أهداف روحية، لكنها الآن تعتبر رياضة أكثر من أي شيء آخر. لها ثلاث جوانب ترتكز عليها: التنفس، التأمل، والحركة بمرونة. لكل جانب تمريناته كي تتحصلي على أفضل النتائج.

يسمي الكثيرون اليوغا، مثل شقيقتيها: التاي تشي Tai Chi والكي غونغ Qi Gong، بالحركات التأملية، لأنها لا تركز على تنمية العضلات وتمرين عضلة القلب، بل تسعى لمرين العقل على التركيز، الرئتين على التنفس بعمق، والعضلات والمفاصل على الحركة بمرونة.

فوائد اليوغا

تخفيض القلق:

تساعد تمارين اليوغا على تصفية الذهن من خلال تمارين التركيز، التأمل والتنفس، وبذلك تخففين التفكير فيما يقلقك ويعطيك الفرصة لتفكري فيما ستفعلينه بكامل قدرات ذهنك دون التشتت والتفكير في مواضيع أخرى. كما تساعدك على التفكير الزائد في المواضيع الخارجة عن سيطرتك أو المضرة بصحتك النفسية.

تخفيف آلام الظهر:

تساعد حركات اليوغا على تمديد وتحريك عضلات وفقرات الظهر، مما يساعد على تمرينها مما يساعدك على تحمل الوقوف والحركة لفترات أطول. كما يساعد على ترتيب الفقرات بشكل أكثر استواء. لكن هذه النتيجة لا تظهر الا بالممارسة اليومية لفترة لا تقل عن الشهر، وكلما طالت المدة، كلما رأيتِ نتائج أحسن.  

المساعدة على تنظيم الوزن:

من أهم أسباب عدم القدرة على زيادة أو إنقاص الوزن هما القلق ونقص الحركة. واليوغا تحل المشكلتين، حيث يصعب على الكثيرين ممارسة الرياضة أو التخفيف من قلقهم، لكن تمرينات اليوغا لها نظم تصاعدي يساعد تقريبا جميع الأشخاص على الالتزام والتطوير من قدراتهم. لكن كما سبق الإشارة اليه، فإنكِ لن تري أي نتائج دون المداومة.  

المساعدة على الإقلاع عن التدخين:

يصعب على جلِّ المدخنين الإقلاع عن هذه العادة بالطرق التقليدية، كاستبداله باللصقات وعلكة النيكوتين، أو السجائر الالكترونية. لكن يفشلون بعد مدة لكثرة القلق وتعودهم على هذه العادة الضارة. يمكن استبدال السجائر بجلسات اليوغا، حيث أن تمارين التنفس تساعد على تصفية الرئتين واستعمالهما بعمق كليا. إضافة الى ذلك، فإن جلسات التأمل تساعد على تخفيف اعراض اشتهاء السجائر.

المساعدة على تخفيف الاكتئاب:

الاكتئاب الناتج عن مشاكل الحياة، وغيره من المشاكل النفسية التي تفسد قدرتك على الإحساس بالسعادة، كلها يمكن استدراك تفاقمها بتخفيف التفكير الزائد. لذلك تساعدك اليوغا على ترتيب مشاعرك وتبسيط مشاكلك. كما أن المواظبة على روتين معين، في هذه الحالة ممارسة اليوغا، تزيد من احساسك بالإنتاجية.  

تخفيف ألام المفاصل الناتجة عن كبر السن:

يستسلم الكثيرون لآلام المفاصل بعذر الكبر في السن، في حين أن الوجبات الغذائية المتوازنة وممارسة الرياضة تخفف كثيرا من هذه الأعراض. وممارسة اليوغا خصوصا تعمل على زيادة مرونة الجسمـ مما يعالج مشاكل المفاصل. فقط تأكدي من التدرج في ممارستها حتى لا تضعي جسمك في وضع لا يقدر عليه، دربيه بالمداومة بدل غصبه على الحركات المتقدمة.

كيفية ادخال اليوغا الى حياتك اليومية  

قد تتساءلين عن طريقة ادخال اليوغا الى روتينك اليومي، خاصة إذا لم تكن لديكِ أي فكرة عنها، نقترح عليك هذه الخطوات، اتبعيها حسب ما يساعدك:  

البحث عن موارد للمعلومات:

ابحثي عن مدربين وبرامج تعليمية واختاري ما يناسبك، أو كوّني البرنامج المناسب لك ولقدراتك كمبتدئة. اختيار المدرب قد يساعدك على التطوير من قدراتك بشكل أسرع وأصح، لكن هذا لا يعني أن اختيارك للتدرب في المنزل اختيار خاطئ، فكل انسان أدرى بما يناسبه.

البدء بالتأمل وتمارين التنفس:

قبل المرور الى تعلم الحركات، ننصحك باختيار وقت في يومك لممارسة التأمل وتمارين التنفس، لأنها تساعدك في التطوير من قدراتك مستقبلا وتساعدك على تعلم الصبر والهدوء الداخلي، ففي النهاية، الهدف الأول من ممارسة اليوغا هو تعلم السيطرة على أفكارك وقدراتك.

اختيار الحركات التي تستطيعين القيام بها:

تجنبي العشوائية في اختيار الحركات التي ستبدئين بها، ولا تتوقعي أن يتمكن جسمك من بلوغ درجات عالية من المرونة أو القوة من أول شهر أو اثنين من التدريب. خذي وقتك في التعلم وركزي على تطوير قدراتك حسب ما يناسبك، لدل التركيز على الإسراع في اتقان الحركات.

المداومة على ممارستها:

يستحسن تخصيص وقت من يومك، يوميا، لممارسة اليوغا، من 15 الى 60 دقيقة، حسب رغبتك وحسب أشغالك. لكن تجنبي الانقطاع عنها، لأن ذلك ما يعرقل تطور مرونتك.

توثيق النتائج:

خصصي دفترا لتدوين ما بلغته يوميا أو أسبوعيا. ان شئت ادراجه في دفتر يومياتك فذلك اختيار شخصي. التدوين يساعدك على معرفة نقاط القوة ونقاط الضعف، وما عليك التركيز عليه، وما يجب تأجيله في هذه المرحلة.  يمكنك أيضا أخذ صور أو فيديوهات لملاحظة التطورات، لكن لتكوني على علم أنك لن تلاحظي نتائج وفروقات كبيرة خاصة في البداية. لذلك عليك التركيز على ما يمكنك تصحيحه بدل التركيز على رؤية نتائج مختلفة.  

زيادة عدد الحركات:

يقع الكثيرون في فخ الارتياح لبعض الحركات، فيتجنبون تطويرها أو تغييرها. لا تكوني منهم، بل حاولي البقاء في تجدد دائم حتى تحصدي أفضل النتائج. يمكنك اختيار حركة جديدة تضيفينها كلما أحسست أن احدى الحركات أصبحت شديدة السهولة. حاولي التنويع بين الحركات في أيام الأسبوع ان كنت قد أتقنت العديد من الحركات، هكذا لا تنسين الحركات، وتتأكدين من أن جسمك في تحديات دائمة.

الانضمام الى مجموعة:

إن كنتِ في حاجة الى دعم معنوي أو أردت دافعا للمتابعة. فربما يساعدك الانضمام الى مجموعة من ممارسي اليوغا المبتدئين حتى تحفزوا بعضكم البعض على الاستمرار والتقدم، كما يمكنكم تصحيح الأخطاء وتجربة الحركات التي تستلزم أكثر من شخص واحد.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً
Related Posts
Read More

خرافة الوزن المثالي

تعاني الكثيرات من عدم تقبل شكلهن، ويسعون إلى فقدان وزيادة الوزن. كل ذلك بسبب هذه الخرافات التي تتعلق بشكلهن.
Read More

حافظي على صحتك من الاحتراق النفسي

احذري هذا العدو الخفي الذي يؤثر على عملك وحياتك وتعرفي على سبل لمواجهته والعودة الى حياتك اليومية.
Read More

ما يجب فعله قبل الخروج

إذا أنستك الجائحة ما يجب فعله عند التحضر للخروج بسبب الحجر الصحي، سنساعدك على معرفة ما يجب فعله وحمله حتى تستمتعي بوقتك دون قلق.